دراسة الحالة 30- الصناعة الوطنية لوسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الصين

برزت الصين كمحور للعالم في تصنيع معدات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إذ يمثِّل قطاع أجهزة الهواتف الجوالة أكثر من نصف صناعة الاتصالات، ويمثِّل قطاع صناعة الأجهزة الإلكترونية أكثر من 70% من صناعة تكنولوجيا المعلومات الصينية. وتُشكّل الشركات الصينية خطراً يهدد أكبر الشركات الأمريكية، خاصة بعد أن استحوذت مجموعة لينوفو Lenovo Group الصينية على أعمال شركة أي بي أم  (IBM) في الحواسيب الشخصية. وتعتبر لينوفو اليوم ثالث أكبر لاعب في سوق الحواسيب الشخصية بعد ديل Dell وهيوليت باكارد Hewlett Packard.

ويتوجه نشاط الصين الكبير في الإلكترونيات بشكل رئيس للتصدير، والواقع أن سوق الاتصالات المحلي في الصين في انحسار مستمر على حساب برامج التصدير الطموحة. فتصدير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يعتبر أمراً حيوياً للتجارة العالمية الصينية، وتشكِّل أكثر من 28,5% من مجمل صادراتها. إذ تُشكّل الحواسيب وأجهزة الاتصالات حوالي 79% من مجموع صادرات الصين من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وتمثِّل مجموعات الهواتف النقّالة الحصة الأكبر من صادرات الصين في الاتصالات.

وما زالت البرمجيات الصينية في مرحلة التطوير، لكنها متأثرة بواقع القرصنة الذي يطغى على 90% من السوق.

ويعتبر حجم الاستثمار المحلي في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الصينية كبير جداً، ويشكل حوالي 30% من مجموع الاستثمارات. ويذهب ما يقارب 60% منه إلى صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات و30%  تستثمر في تحديث البرمجيات. ويعتبر قطاع صناعة الاتصالات من أكبر المستثمرين في أجهزة ونظم تكنولوجيا المعلومات.

دعم قوي للسياسة الحكومية

لقد نفذت حكومة الصين سياسات متعددة لتجعل الصين البلد الأكبر في العالم لإنتاج سلع وخدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقد شجعت سياسة الإعفاءات الجمركية والتراخيص على المشاركات الأجنبية في أنشطة البحث والتطوير، وجذبت استثمارات أجنبية مباشرة للصناعة الصينية. وتؤكد الخطط التنموية في الصين ومنذ العام 2001 على أهمية البحث والتطوير وابتكار المنتجات الجديدة في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وقد جرى التركيز على حلول التجارة الإلكترونية وحِزَم برمجيات الأمان المعتمدة وتطوير نظم البرمجيات الأساسية المتكاملة، والبرمجيات التطبيقية الضخمة، وبناء مشاريع الجيل القادم للإنترنت، بالإضافة إلى تحقيق خروقات تكنولوجية في مجالات كالحوسبة المتقدمة التي تتكون من الحواسيب الفائقة السرعة petaFLOP computers ومنصات الحواسيب الشبكية grid-based platforms. وتقوم الصين في الوقت الحالي بإنتاج حواسيب عالية السرعة teraFLOP computers تجارياً[1].

لقد تحررت صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الصين إلى حد كبير وأصبحت تنافسية بعد قبول الصين في منظمة التجارة العالمية عام 2001. كما وفتحت الصين صناعة الاتصالات فيها إلى الاستثمار الأجنبي.

تسمح الحكومة الصينية لشركاتها بالتشارك مع الشركات الأجنبية مع الالتزام ببعض الضوابط. ولتشجيع الصناعات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قامت بتشريع العديد من الإعفاءات وأسست 50 منطقة حرة للتكنولوجيات الرفيعة المستوى. كذلك فرضت على الإدارات الحكومية شراء المنتجات المحلية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وفي نيتها المضي في الاستثمار الضخم في البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والعمل على تطبيق قواعد صارمة للمِلْكية الفكرية والترويج لتطبيق الحوكمة الإلكترونية وإنشاء مراكز للتعليم العالي لتخريج موارد بشرية بمستويات رفيعة[1].


[1]      APCICT, Academy of ICT Essentials for Government Leaders, Module 2 p. 47.

 

 

[1] Infocomm Development Authority of Singapore: http://www.ida.gov.sg/Infocomm-Landscape


[1]  “فلوبس” هو مختصر لعدد العمليات الحسابية بالفاصلة العائمة في الثانية FLOPS (FLoating-point Operations Per Second)  ويستخدم كقياس لأداء الحواسيب. التيرا فلوبس يعادل 1210 فلوبس والبتا فلوبس يعادل 1510 فلوبس

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *