دراسة الحالة 32- موقع الصناعات الإبداعية في الأردن

 “أردن مبدع” موقع يهتم بالإبداع في المملكة الأردنية الهاشمية يمكن تصفحه من خلال الرابط:

http://www.creativejordan.org/BreedingCreativity/index

 يستعرض الموقع على الصفحة الرئيسة مقدمة بعنوان : “إلهام الإبداع”:

“يجب أن تُروَّج النجاحات الإبداعية على أوسع نطاق ممكن، ليس فقط من أجل منح هذه النجاحات الاعتراف الذي تستحقه، وإنما أيضاً من أجل إلهام آخرين يريدون السير على الخطى ذاتها. من خلال هذه الصفحة، نريد أن نعرض قصص نجاح من قطاع الصناعات الإبداعية الأردنية. المجموعة أدناه هي مجموعة مختارة فقط. إذا شعرت بأنك كفرد، أو كشركة، يجب أن تكون موجوداً على هذه الصفحة، يرجى التواصل معنا على العنوان التالي: 

[email protected]

ولا تنسَ أن ترسل بعض المعلومات عنك ولماذا تعتبر أنك ناجح.”

يحتوي الموقع أيضاً على “دليل” وهو بمثابة الصفحات الصفراء للمجتمع الإبداعي الأردني. من خلال القوائم المتوفرة، يتم تشكيل حلقة وصل بين المجتمع الإبداعي في الأردن ونظرائه في باقي أنحاء العالم، حيث أن الدليل هو الذي يبحث فيه الناس عندما يريدون العثور على موهبة جديدة أو يريدون فقط معرفة العاملين في هذا المجال. عندما عرَّفت اليونيسكو الصناعات الإبداعية والثقافية في عام 1986، قامت بتحديد 10 قطاعات لجمع المعلومات حول الأنشطة الثقافية. وفي عام 1998، قامت وزارة الثقافة والإعلام والرياضة في المملكة المتحدة بنشر وثيقة مسحية للصناعات الإبداعية، والتي حاولت أيضاً التعمق في تعريف الصناعات الإبداعية وقياس أثرها للمرة الأولى. في ذلك الوقت، تم تحديد 13 قطاعاً للصناعات الإبداعية. أما القطاعات الفرعية التي تم تحديدها، فهي تعكس المشهد الإبداعي الحالي في الأردن. وتهدف إلى تقديم عناوين عريضة فقط، لعدم القدرة على إدخال كل عنصر في الصناعات الإبداعية.

مشروع الصناعات الإبداعية في الأردن هو مشروع مموّل من قبل الاتحاد الأوروبي ويُنفّذ في الأردن من قبل المعاهد الأوروبية الوطنية لدعم الثقافة EUNIC.

ويساهم الهدف النهائي من المشروع المتمثل بدعم تطوير الصناعات الإبداعية في تحقيق التفاهم المتبادل، والحوار بين الثقافات وفي التقريب بين مجتمعات الاتحاد الأوروبي والمجتمع الأردني. ويسعى المشروع إلى تحقيق هذا الهدف من خلال الأركان الثلاثة التالية لعمل المشروع:

  • بناء قدرات الأفراد والمؤسسات؛
  • ترويج أهمية الإبداع؛
  • توفير وتيسير الروابط مع أوروبا.[1].

من خلال هذا المشروع، تم التركيز على أربعة قطاعات فرعية رئيسة من الصناعات الإبداعية وهي: المرئي والمسموع (السينما، والألعاب، والتحريك، وما بعد الانتاج) الخدمات الإبداعية (تصميم الغرافيك/الحركة، والإعلان، والإعلام الرقمي)، والفنون الأدائية (الموسيقى، الرقص، المسرح، والمهرجانات)، والفنون البصرية (الرسم، التصوير، النحت).

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *